google-site-verification: googlefcc2b8f26e59c83e.html الرياضيات بالمغرب Math Maroc: نصائح

لماذا يبدو علم الرياضيات "جميلا" بالنسبة للمخ


لا ينظر الناس عادة إلى متطابقة أويلر أو نظرية فيثاغورس مثلما ينظرون إلى روائع موزارت وفان جوخ
تظهر المسوحات الضوئية للمخ أن سلسلة معقدة من الأرقام والحروف في صيغة رياضية يمكن أن تثير نفس الإحساس بالاستحسان مثل عمل فني رائع أو قطعة موسيقية من تأليف ملحن موهوب.
وفي دراسة، تم عرض معادلات “قبيحة” وأخرى “جميلة” على المتخصصين في علم الرياضيات خلال مسح ضوئي للمخ أجري عليهم في لندن كوليدج بجامعة لندن.
ونشطت نفس مراكز الإحساس العاطفي في المخ، التي تستحسن الفن وتسمتع به، عند رؤية الصيغ الرياضية الجميلة.
ويشير الباحثون إلى أنه ربما يكون هناك أساس عصبي بيولوجي لتقدير الجمال.
ومن النادر أن يشير الناس إلى متطابقة عالم الرياضيات ليونارد أويلر أو نظرية فيثاغورس بنفس الطريقة التي يشيرون بها إلى الأعمال الفنية الرائعة للموسيقي موزارت أو الروائي شكسبير أو الرسام فان جوخ.
وأعطت الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأعصاب “جورنال فرونتيرز إن هيومان نيوروساينس” المتخصصين في علم الرياضيات 60 صيغة رياضية لتقديرها.
وقال الباحث البروفيسور سمير زكي لBBC: “عدد كبير من المناطق بالمخ يشترك في رؤية المعادلات الرياضية، لكن عندما ينظر شخص إلى صيغة رياضية يقدرها على أنها جميلة، فإن هذا ينشط مراكز الإحساس العاطفي في المخ تماما مثل النظر إلى لوحة فنية رائعة أو قطعة موسيقى”.
وكلما قدر الأشخاص، الذين خضعوا للدراسة، الصيغة الرياضية بأنها أكثر جمالا، كلما زاد النشاط الذي يتم اكتشافه خلال مسح المخ بالرنين المغناطيسي.
وأضاف زكي: “علم الأعصاب لا يمكن أن يخبرك ما هو الجمال، لكن إذا وجدت أنت صيغة رياضية جميلة، فإنه من المرجح أن تنشط مراكز الإحساس العاطفي في القشرة الأمامية الوسطى للمخ… يمكنك أن تجد الجمال في أي شيء.”
جمال مبهر


يعتبر عالم الفيزياء بول ديراك أن ما جعل نظرية النسبية مقبولة لدى الفيزيائيين هو جمالها الرياضي الفائق
بالنسبة للعين غير المدربة، ربما لا تجد جمالا في متطابقة أويلر، لكن الدراسة أظهرت أنها الاختيار المفضل بالنسبة للمتخصصين في علم الرياضيات.
إنها التفضيل الشخصي للبروفيسور ديفيد بيرسي من “معهد علوم الرياضيات وتطبيقاتها”. ويقول: “إنها كلاسيكية فعلا، وأنت لا تستطيع أن تفعل شيئا أجمل من ذلك.”
وأضاف: “من السهل أن تنظر إليها وبعد ذلك تتعمق فيها بشكل لا يصدق. إنها تتألف من الثوابت الرياضية الخمسة وكذلك العمليات الحسابية الثلاثة الأساسية الجمع والضرب والصيغ الأساسية.”
ويقول بيرسي: “في البداية أنت لا تدرك الانعكاسات، إنه أثر تدريجي ربما يكون مثلما تستمع إلى قطعة موسيقى، وفجأة تصبح رائعة بالنسبة لك حينما تدرك كل جمالها”. ويضيف أن الجمال مصدر “للإلهام ويعطيك الحماس لاكتشافه في الأشياء”.
أما المتخصص في علم الرياضيات البروفيسور ماركوس دو سوتوي فيقول إنه “بالطبع” يرى الجمال في علم الرياضيات وإن ذلك “يحفز كل المتخصصين في هذا العلم.”
“شيء من الجمال”


ويؤكد دو سوتوي أنه يعشق “الشيء الصغير الذي فعله عالم الرياضيات بيير دي فيرما”، والذي توصل إلى أن أي عدد أولي يقبل القسمة على أربعة ثم يتبقى واحد، فإن ذلك العدد الأولي يكون حصيلة جمع رقمين كل منهما مضروب في نفسه.
ولذلك فإن الرقم 41 هو عدد أولي يمكن قسمته على أربعة ويتبقى واحد وهو أيضا حصيلة جمع 25 (25 تساوي الرقم 5 مضروبا في نفسه ) + 16 (16 تساوي الرقم 4 مضروبا في نفسه).

يرى العلماء أنه يمكن إبراز جمال علم الرياضيات وفقا لقدرات التلاميذ
ويضيف : “لذلك فإنه إذا تبقى لدينا واحد فيمكننا دائما كتابة العدد كرقمين تربيع، وفي ذلك شيء من الجمال”
ويقول دو سوتوي: “من غير المتوقع أن يكون الشيئان (العدد الأولي والتربيع) مرتبطين ببعضهما البعض بأية طريقة، ولكن بتطور الدليل تبدأ أنت في رؤية الفكرتين تنسجان معا مثل قطعة الموسيقى وتبدأ في رؤية الارتباط بينهما.”
ويرى البروفيسور دو سوتوي أن الرحلة كلها تكون شيقة وليس الدليل النهائي فقط “مثلما هو الحال في قطعة الموسيقى، فليس كافيا أن تستمع إلى المقطع الأخير من اللحن.”
ويعتبر دو سوتوي أن جمال علم الرياضيات مفتقد في المدارس، ومع ذلك، فإن الأشياء الرائعة يمكن تقديمها في المدارس الابتدائية وفقا لقدرات الأطفال.
وفي الدراسة اعتبر المتخصصون في علم الرياضيات الذين خضعوا للتجربة أن السلاسل اللانهائية والمعادلة الوظيفية لعالم الرياضيات سرينيفاسا رامانوجان أقبح صيغة رياضية.
المصدر

لا ينظر الناس عادة إلى متطابقة أويلر أو نظرية فيثاغورس مثلما ينظرون إلى روائع موزارت وفان جوخ
تظهر المسوحات الضوئية للمخ أن سلسلة معقدة من الأرقام والحروف في صيغة رياضية يمكن أن تثير نفس الإحساس بالاستحسان مثل عمل فني رائع أو قطعة موسيقية من تأليف ملحن موهوب.
وفي دراسة، تم عرض معادلات “قبيحة” وأخرى “جميلة” على المتخصصين في علم الرياضيات خلال مسح ضوئي للمخ أجري عليهم في لندن كوليدج بجامعة لندن.
ونشطت نفس مراكز الإحساس العاطفي في المخ، التي تستحسن الفن وتسمتع به، عند رؤية الصيغ الرياضية الجميلة.
ويشير الباحثون إلى أنه ربما يكون هناك أساس عصبي بيولوجي لتقدير الجمال.
ومن النادر أن يشير الناس إلى متطابقة عالم الرياضيات ليونارد أويلر أو نظرية فيثاغورس بنفس الطريقة التي يشيرون بها إلى الأعمال الفنية الرائعة للموسيقي موزارت أو الروائي شكسبير أو الرسام فان جوخ.
وأعطت الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأعصاب “جورنال فرونتيرز إن هيومان نيوروساينس” المتخصصين في علم الرياضيات 60 صيغة رياضية لتقديرها.
وقال الباحث البروفيسور سمير زكي لBBC: “عدد كبير من المناطق بالمخ يشترك في رؤية المعادلات الرياضية، لكن عندما ينظر شخص إلى صيغة رياضية يقدرها على أنها جميلة، فإن هذا ينشط مراكز الإحساس العاطفي في المخ تماما مثل النظر إلى لوحة فنية رائعة أو قطعة موسيقى”.
وكلما قدر الأشخاص، الذين خضعوا للدراسة، الصيغة الرياضية بأنها أكثر جمالا، كلما زاد النشاط الذي يتم اكتشافه خلال مسح المخ بالرنين المغناطيسي.
وأضاف زكي: “علم الأعصاب لا يمكن أن يخبرك ما هو الجمال، لكن إذا وجدت أنت صيغة رياضية جميلة، فإنه من المرجح أن تنشط مراكز الإحساس العاطفي في القشرة الأمامية الوسطى للمخ… يمكنك أن تجد الجمال في أي شيء.”
جمال مبهر


يعتبر عالم الفيزياء بول ديراك أن ما جعل نظرية النسبية مقبولة لدى الفيزيائيين هو جمالها الرياضي الفائق
بالنسبة للعين غير المدربة، ربما لا تجد جمالا في متطابقة أويلر، لكن الدراسة أظهرت أنها الاختيار المفضل بالنسبة للمتخصصين في علم الرياضيات.
إنها التفضيل الشخصي للبروفيسور ديفيد بيرسي من “معهد علوم الرياضيات وتطبيقاتها”. ويقول: “إنها كلاسيكية فعلا، وأنت لا تستطيع أن تفعل شيئا أجمل من ذلك.”
وأضاف: “من السهل أن تنظر إليها وبعد ذلك تتعمق فيها بشكل لا يصدق. إنها تتألف من الثوابت الرياضية الخمسة وكذلك العمليات الحسابية الثلاثة الأساسية الجمع والضرب والصيغ الأساسية.”
ويقول بيرسي: “في البداية أنت لا تدرك الانعكاسات، إنه أثر تدريجي ربما يكون مثلما تستمع إلى قطعة موسيقى، وفجأة تصبح رائعة بالنسبة لك حينما تدرك كل جمالها”. ويضيف أن الجمال مصدر “للإلهام ويعطيك الحماس لاكتشافه في الأشياء”.
أما المتخصص في علم الرياضيات البروفيسور ماركوس دو سوتوي فيقول إنه “بالطبع” يرى الجمال في علم الرياضيات وإن ذلك “يحفز كل المتخصصين في هذا العلم.”
“شيء من الجمال”


ويؤكد دو سوتوي أنه يعشق “الشيء الصغير الذي فعله عالم الرياضيات بيير دي فيرما”، والذي توصل إلى أن أي عدد أولي يقبل القسمة على أربعة ثم يتبقى واحد، فإن ذلك العدد الأولي يكون حصيلة جمع رقمين كل منهما مضروب في نفسه.
ولذلك فإن الرقم 41 هو عدد أولي يمكن قسمته على أربعة ويتبقى واحد وهو أيضا حصيلة جمع 25 (25 تساوي الرقم 5 مضروبا في نفسه ) + 16 (16 تساوي الرقم 4 مضروبا في نفسه).

يرى العلماء أنه يمكن إبراز جمال علم الرياضيات وفقا لقدرات التلاميذ
ويضيف : “لذلك فإنه إذا تبقى لدينا واحد فيمكننا دائما كتابة العدد كرقمين تربيع، وفي ذلك شيء من الجمال”
ويقول دو سوتوي: “من غير المتوقع أن يكون الشيئان (العدد الأولي والتربيع) مرتبطين ببعضهما البعض بأية طريقة، ولكن بتطور الدليل تبدأ أنت في رؤية الفكرتين تنسجان معا مثل قطعة الموسيقى وتبدأ في رؤية الارتباط بينهما.”
ويرى البروفيسور دو سوتوي أن الرحلة كلها تكون شيقة وليس الدليل النهائي فقط “مثلما هو الحال في قطعة الموسيقى، فليس كافيا أن تستمع إلى المقطع الأخير من اللحن.”
ويعتبر دو سوتوي أن جمال علم الرياضيات مفتقد في المدارس، ومع ذلك، فإن الأشياء الرائعة يمكن تقديمها في المدارس الابتدائية وفقا لقدرات الأطفال.
وفي الدراسة اعتبر المتخصصون في علم الرياضيات الذين خضعوا للتجربة أن السلاسل اللانهائية والمعادلة الوظيفية لعالم الرياضيات سرينيفاسا رامانوجان أقبح صيغة رياضية.
المصدر
الثلاثاء, مايو 19, 2015

كيف احب الرياضيات؟

الرياضيات من المواد الممتعة والمهمة في الوقت ذاته ، أحيانا تسمع من الزملاء ما هو مكتوب على الورقة في الصورة :


 ولكي تبدل رأيه فأنا أقول أن الرياضيات ابداع وتقدم وحضارة اذا أردت أن تصبح مهندسا فأنت بحاجة للرياضيات ....نحن نستعمل الرياضيات حتى في البيع والشراء وهو مهم في مادة الفيزياء، ان زميلك او انت قلتم يوماا أنكم لا تحبون الرياضيات لأنكم غفلتم عن الحصة لم تركزواا فكيف يتجرأ أحد منا على أن يقول أنا لم أفهم وهو لم يسمع؟
 انتبه للحصة هناك الكثيرين يستطعيون مساعدتك اذا لم تفهم من معلمك كلناا نمتلك عقولا ونستخدم منها عشرة بالمئة فقط يالها من مأساة حقا.
لا تكن مروعا فلتكن أينشتاين آخر وأنا متأكد أنك عندما تدرك ما أقول فسوف تقفز هكذا منتظرا حصة الرياضيات.
الرياضيات من المواد الممتعة والمهمة في الوقت ذاته ، أحيانا تسمع من الزملاء ما هو مكتوب على الورقة في الصورة :


 ولكي تبدل رأيه فأنا أقول أن الرياضيات ابداع وتقدم وحضارة اذا أردت أن تصبح مهندسا فأنت بحاجة للرياضيات ....نحن نستعمل الرياضيات حتى في البيع والشراء وهو مهم في مادة الفيزياء، ان زميلك او انت قلتم يوماا أنكم لا تحبون الرياضيات لأنكم غفلتم عن الحصة لم تركزواا فكيف يتجرأ أحد منا على أن يقول أنا لم أفهم وهو لم يسمع؟
 انتبه للحصة هناك الكثيرين يستطعيون مساعدتك اذا لم تفهم من معلمك كلناا نمتلك عقولا ونستخدم منها عشرة بالمئة فقط يالها من مأساة حقا.
لا تكن مروعا فلتكن أينشتاين آخر وأنا متأكد أنك عندما تدرك ما أقول فسوف تقفز هكذا منتظرا حصة الرياضيات.
الثلاثاء, مايو 19, 2015

كيف تتفوق في الرياضيات الى الأفضل ؟



قد تتعلق موهبة الطفل في تعلم الرياضيات – أو فشله في تعلمها – بحجم جزء معيّن من المخ وعلاقة هذا الجزء ببقية أجزاء المخ. كشفت دراسة جديدة أن سهولة تعلم الرياضيات قد يتكون لها علاقة بتشريح المخ – ولكن هذا لا يعني أنّه يمكن الهروب بسهولة من القيام بأداء واجب الرياضيات بحجة أنك لا تملك الدماغ المناسب للأرقام.

في عمق كل جانب من جانبي المخ تقع منطقة تدعى هيبوكامبس Hippocampus أو الحصين. تتخذ هذه المنطقة شكل فرس البحر، فكلمة Hippocampus تعني في اليونانية "وحش البحر"، ويعتقد أنها مركز العاطفة والذاكرة بالمخ. وحجم هذه المنطقة في المخ وارتباطها بأجزاء المخ المختلفة قد يلعب دوراً مهماً في كيفية تعلم الأطفال للرياضيات، كما جاء في دراسة حديثة جدّاً.

كوستباه سوبكار، عالم للمخ والأعصاب في جامعة ستانفورد، عمل على هذه الدراسة، ووجد هو وزملاؤه في العمل، أن قياس بنية المخ وارتباط الأجزاء المختلفة من المخ ببعضها البعض قد يتنبأ بقدرة الطالب على تعلم الرياضيات. بل قد يكون مؤشراً أفضل من اختبارات الذكاء أو غيرها من الاختبارات الأخرى. وقد قضى العلماء سنوات في دراسة مناطق مخ الكبار المختلفة وعلاقتها بتعلم الرياضيات، لكن الخبراء مازالوا لا يعرفون كيف تتم عملية تعلم الرياضيات للأطفال.
إنها "مسألة ضخمة"، كما يقول سوبكار لأخبار العلوم.
يقول ديفيد جيري، وهو طبيب نفساني في جامعة ميسوري في كولومبيا، ويدرس كيفية تعلم الإنسان، ولكنه لم يعمل على البحث الجديد، إنّ النتائج التي توصلت إليها الدراسة الجديدة تشير إلى أنّ الأطفال الذين يجدون الرياضيات الصعبة "قد لا يكون لديهم نفس حجم المنطقة من المخ المخصصة لتشكيل الذاكرة مثل الأطفال الآخرين".
نتائج الدراسة الجديدة أجريت على 24 من طلاب الصف الثالث تتراوح أعمارهم بين 8 و9 سنوات. وقام سوبكار وفريقه بقياس الذكاء لكل طفل، كما قاموا أيضاً بتقييم مستوى كل طفل وقدراته في حل مسائل الرياضيات وقدراته في القراءة. ثمّ استخدم العلماء جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي (الجهاز الذي يستخدم موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لإنتاج صور للأعضاء الداخلية) لفحص مخ الطلاب. وساعد هذا المسح العلماء على قياس أحجام مناطق المخ المختلفة للطلاب، بما في ذلك منطقةHippocampus الخاصة بهم. قام هذا المسح أيضاً بتحديد العلاقات بين أجزاء المخ المختلفة لكل طالب.


قد تتعلق موهبة الطفل في تعلم الرياضيات – أو فشله في تعلمها – بحجم جزء معيّن من المخ وعلاقة هذا الجزء ببقية أجزاء المخ. كشفت دراسة جديدة أن سهولة تعلم الرياضيات قد يتكون لها علاقة بتشريح المخ – ولكن هذا لا يعني أنّه يمكن الهروب بسهولة من القيام بأداء واجب الرياضيات بحجة أنك لا تملك الدماغ المناسب للأرقام.

في عمق كل جانب من جانبي المخ تقع منطقة تدعى هيبوكامبس Hippocampus أو الحصين. تتخذ هذه المنطقة شكل فرس البحر، فكلمة Hippocampus تعني في اليونانية "وحش البحر"، ويعتقد أنها مركز العاطفة والذاكرة بالمخ. وحجم هذه المنطقة في المخ وارتباطها بأجزاء المخ المختلفة قد يلعب دوراً مهماً في كيفية تعلم الأطفال للرياضيات، كما جاء في دراسة حديثة جدّاً.

كوستباه سوبكار، عالم للمخ والأعصاب في جامعة ستانفورد، عمل على هذه الدراسة، ووجد هو وزملاؤه في العمل، أن قياس بنية المخ وارتباط الأجزاء المختلفة من المخ ببعضها البعض قد يتنبأ بقدرة الطالب على تعلم الرياضيات. بل قد يكون مؤشراً أفضل من اختبارات الذكاء أو غيرها من الاختبارات الأخرى. وقد قضى العلماء سنوات في دراسة مناطق مخ الكبار المختلفة وعلاقتها بتعلم الرياضيات، لكن الخبراء مازالوا لا يعرفون كيف تتم عملية تعلم الرياضيات للأطفال.
إنها "مسألة ضخمة"، كما يقول سوبكار لأخبار العلوم.
يقول ديفيد جيري، وهو طبيب نفساني في جامعة ميسوري في كولومبيا، ويدرس كيفية تعلم الإنسان، ولكنه لم يعمل على البحث الجديد، إنّ النتائج التي توصلت إليها الدراسة الجديدة تشير إلى أنّ الأطفال الذين يجدون الرياضيات الصعبة "قد لا يكون لديهم نفس حجم المنطقة من المخ المخصصة لتشكيل الذاكرة مثل الأطفال الآخرين".
نتائج الدراسة الجديدة أجريت على 24 من طلاب الصف الثالث تتراوح أعمارهم بين 8 و9 سنوات. وقام سوبكار وفريقه بقياس الذكاء لكل طفل، كما قاموا أيضاً بتقييم مستوى كل طفل وقدراته في حل مسائل الرياضيات وقدراته في القراءة. ثمّ استخدم العلماء جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي (الجهاز الذي يستخدم موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لإنتاج صور للأعضاء الداخلية) لفحص مخ الطلاب. وساعد هذا المسح العلماء على قياس أحجام مناطق المخ المختلفة للطلاب، بما في ذلك منطقةHippocampus الخاصة بهم. قام هذا المسح أيضاً بتحديد العلاقات بين أجزاء المخ المختلفة لكل طالب.
الثلاثاء, مايو 19, 2015

‫بمناسبة الامتحانات ادعية جميلة للنجاح

واحرص اخي المسلم أن تنوي في دراستك لأي مادة من المواد طلب العلم الذي حثنا عليه الاسلام فكما يقال العلم نور ولقد امرنا الله تعالى بالزيادة في العلم كما في قوله تعالى "وقل ربي زني علما " كما ان العلماء هم ورثة الانبياء العديد من الطلاب من يرتبك قبل الامتحان ويشعر في الخوف لذا سنعرض لك اخي الطالب الادعيه المتعلقة بالامتحان والنسيان ودعاء لسرعة الحفظ والفهم 
دعاء قبل الامتحان

اللهم يا معلم موسى علمني ويا مفهم سليمان فهمني ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب اتني الحكمة وفثصل الخطاب اللهم اجعل الستنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك واسرارنا بطاعتك انك على كل شيء قدير حسبنا الله ونعم الوكيل

عنــد التـــوجـــة إلى الأمتحــــان

اللهـــم إنـــي تــوكلــــت علــيك وفـــوضـت أمــري إلــيك لا ملجـــأ ولا منجـــى إلا إليـــك

دعاء يوم الامتحان

اللهم انى توكلت عليك وسلمت امرى اليك لا ملجا ولا منجى منك الا اليك

دعاء عند دخول قاعة الامتحانات

رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا. قبل البدء بالحل رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهو قولي , بسم الله الفتاح اللهم لاسهل الا ماجعلتة سهلا وانت تجعل الحزن اذا شئت سهلا ياارحم الراحمين.

اللهم افتح عليَّ فتوح عبادك العارفين، اللهم انقلني من حولي وقوتي وحفظي إلى حولك وقوتك وحفظك، اللهم اجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.

دعاء أثنــــــاء الامتحان

لا اله انت سبحانك اني كنت من الظالمين ياحي ياقيوم برحمتك استغيث , رب اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين.

دعاء عند بداية الاجابة عن الامتحان

ربى اشرح لى صدرى ويسر لى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهو قولى. بسم الله الفتاح ، اللهم لا سهل الا ماجعلته سهلا وانت تجعل الحزن اذا شئت سهلا

دعاء عند تعسر الامتحان


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ، ياحى يا قيوم برحمتك استغيث اصلح لى شانى كله ولاتكلنى الى نفسى طرفة عين، ربى انى مسنى الضر وانت ارحم الرحمين

دعاء عند النسيان

اللهم يا جامع الناس الى يوم لا ريب فيه رد الى حاجتى وانت ارحم الراحمين اللهم افتح علينا بسيدنا محمد e ما أُغلِق علينا. اللهم صلى على سيدنا محمد e صلاة تفتحُ لنا بها أبواب الرضا والتيسير، وتغلق بها أبوب الشر والتعسير، أنت مولانا فنعم المولى ونعم النصير.

دعاء عند نهاية الاجابة

الحمدالله الذى هدانا لهذا وماكنا لنهتدى لولا ان هدانا الله رب العالمين

دعاء لسرعة الحفظ والفهم

اللهم لك الحمد يا من علم الأنبياء والمرسلين اللهم لك الحمد يا من علـم الملائـكة المقربين اللهم لك الحمد يا من علم العلماء العاملين اللهم لك الحمد يا من علـم الأولياء والصالحين اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريباً غـير بعيد ويا شاهداً غير غائب ويا غالباً غير مغلوب صلِ علي سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً اللهم يا من قلت وقولك الحق(وعلمناه من لدنا علماً) ارزقني من لدنك علماً يقربني إليك اللهم يا من قلت وقولك الحق(واتـقـوا اللـه ويعلمكم اللـه) اجعلني من عبادك المتقين وعلمني ما ينفعني وانفعني بما علمتني وزدني علماً وعملاً وفقهاً وإخلاصاً في الـدين اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك عدلٌ فيَّ قضاؤك أسـألك بكل اسم هـو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به في علـم الغيب عندك أن تفتح عليَّ فتوح العارفين بحكمتك وأن تنشر عليَّ من خزائن رحمتك وذكرني من العلـم ما نسيت يا فتاح يا عليم يا خبير يا حكيم يا ذا الجلال والإكـرام سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عدد كل حرف كُتِبَ ويُكتَبُ إلى أبد الآبدين ودهر الداهرين يا أرحم الراحمين يا رب العالمين اللهم نور بالكتاب بصري واشرح به صـد ري وأسرع به فهمي وقوي به عزمي بحولك وقوتك فإنه لا حول ولا قـوة إلا بك بحـق وبحرمة ( بسم الله الرحمن الرحيم الم نشرح لك صدرك ) وبحـق وبحرمة ( ربِّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ) اللهم أخرجني من ظلمات الوهم وأكرمني بنور الفهم وافتح عليَّ بمعرفة العلم وحسـن أخلاقي بالحلم وحبب إلى قلبي وعقلي ونفسي وكل جوارحي القراءة والدراسة والتعـلم والمطالعة اللهم ألهمني علماً أعرف به أوامرك وأجتنب به نواهيك وارزقني بلاغة فهم النبيين وفصاحة حفظ المرسلين وسرعة إلهام الملائكة المقربين وعلمني أسرار حكمتك يا حي يا قيوم يا ربَّ موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمدِ صـلى الله عليه وسـلم الله أكرمني بجـودة الحفظ وسرعة الفهم وثبات العقل والذهن والذاكرة بحـق ( بسم الله الرحمن الرحيم الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان الشمس والقمر بحسبان) وبحق(إن علينا جمعه وقرءانه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه) وبحق (اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) وبحق ( سنقرئك فلا تنسى إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى) وبحق(ففهمناها سليمان وكلاً آتينا حكماً وعلماً) اللهم إني أستودعك ما علمتني فاحفظه لي في عقلي وذهني وقلبي بحق ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)فاردده إلي عند حاجتي إليه ولا تنسيني إياه يا عليم يا حفيظ فالله خيرٌ حـافظاً وهو أرحم الراحمين اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي فاقبل معذرتي وتعلم حاجتي فاعطني سؤلي وتعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنبي يا من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور استغفرك وأتوب إليك وألجأ إليك وأتوكل عليك حسبي الله ونعم الوكيل وصلى الله على سيدنا محمد طب القلوب ودواءها وعافية الأبدان وشفاءها ونور الأبصار وضياءها وقـوت العقول وغذاءها وعلى آله وصحبه وسلم والحـمد لله ربالعالمين.
واحرص اخي المسلم أن تنوي في دراستك لأي مادة من المواد طلب العلم الذي حثنا عليه الاسلام فكما يقال العلم نور ولقد امرنا الله تعالى بالزيادة في العلم كما في قوله تعالى "وقل ربي زني علما " كما ان العلماء هم ورثة الانبياء العديد من الطلاب من يرتبك قبل الامتحان ويشعر في الخوف لذا سنعرض لك اخي الطالب الادعيه المتعلقة بالامتحان والنسيان ودعاء لسرعة الحفظ والفهم 
دعاء قبل الامتحان

اللهم يا معلم موسى علمني ويا مفهم سليمان فهمني ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب اتني الحكمة وفثصل الخطاب اللهم اجعل الستنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك واسرارنا بطاعتك انك على كل شيء قدير حسبنا الله ونعم الوكيل

عنــد التـــوجـــة إلى الأمتحــــان

اللهـــم إنـــي تــوكلــــت علــيك وفـــوضـت أمــري إلــيك لا ملجـــأ ولا منجـــى إلا إليـــك

دعاء يوم الامتحان

اللهم انى توكلت عليك وسلمت امرى اليك لا ملجا ولا منجى منك الا اليك

دعاء عند دخول قاعة الامتحانات

رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا. قبل البدء بالحل رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهو قولي , بسم الله الفتاح اللهم لاسهل الا ماجعلتة سهلا وانت تجعل الحزن اذا شئت سهلا ياارحم الراحمين.

اللهم افتح عليَّ فتوح عبادك العارفين، اللهم انقلني من حولي وقوتي وحفظي إلى حولك وقوتك وحفظك، اللهم اجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.

دعاء أثنــــــاء الامتحان

لا اله انت سبحانك اني كنت من الظالمين ياحي ياقيوم برحمتك استغيث , رب اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين.

دعاء عند بداية الاجابة عن الامتحان

ربى اشرح لى صدرى ويسر لى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهو قولى. بسم الله الفتاح ، اللهم لا سهل الا ماجعلته سهلا وانت تجعل الحزن اذا شئت سهلا

دعاء عند تعسر الامتحان


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ، ياحى يا قيوم برحمتك استغيث اصلح لى شانى كله ولاتكلنى الى نفسى طرفة عين، ربى انى مسنى الضر وانت ارحم الرحمين

دعاء عند النسيان

اللهم يا جامع الناس الى يوم لا ريب فيه رد الى حاجتى وانت ارحم الراحمين اللهم افتح علينا بسيدنا محمد e ما أُغلِق علينا. اللهم صلى على سيدنا محمد e صلاة تفتحُ لنا بها أبواب الرضا والتيسير، وتغلق بها أبوب الشر والتعسير، أنت مولانا فنعم المولى ونعم النصير.

دعاء عند نهاية الاجابة

الحمدالله الذى هدانا لهذا وماكنا لنهتدى لولا ان هدانا الله رب العالمين

دعاء لسرعة الحفظ والفهم

اللهم لك الحمد يا من علم الأنبياء والمرسلين اللهم لك الحمد يا من علـم الملائـكة المقربين اللهم لك الحمد يا من علم العلماء العاملين اللهم لك الحمد يا من علـم الأولياء والصالحين اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريباً غـير بعيد ويا شاهداً غير غائب ويا غالباً غير مغلوب صلِ علي سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً اللهم يا من قلت وقولك الحق(وعلمناه من لدنا علماً) ارزقني من لدنك علماً يقربني إليك اللهم يا من قلت وقولك الحق(واتـقـوا اللـه ويعلمكم اللـه) اجعلني من عبادك المتقين وعلمني ما ينفعني وانفعني بما علمتني وزدني علماً وعملاً وفقهاً وإخلاصاً في الـدين اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك عدلٌ فيَّ قضاؤك أسـألك بكل اسم هـو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به في علـم الغيب عندك أن تفتح عليَّ فتوح العارفين بحكمتك وأن تنشر عليَّ من خزائن رحمتك وذكرني من العلـم ما نسيت يا فتاح يا عليم يا خبير يا حكيم يا ذا الجلال والإكـرام سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عدد كل حرف كُتِبَ ويُكتَبُ إلى أبد الآبدين ودهر الداهرين يا أرحم الراحمين يا رب العالمين اللهم نور بالكتاب بصري واشرح به صـد ري وأسرع به فهمي وقوي به عزمي بحولك وقوتك فإنه لا حول ولا قـوة إلا بك بحـق وبحرمة ( بسم الله الرحمن الرحيم الم نشرح لك صدرك ) وبحـق وبحرمة ( ربِّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ) اللهم أخرجني من ظلمات الوهم وأكرمني بنور الفهم وافتح عليَّ بمعرفة العلم وحسـن أخلاقي بالحلم وحبب إلى قلبي وعقلي ونفسي وكل جوارحي القراءة والدراسة والتعـلم والمطالعة اللهم ألهمني علماً أعرف به أوامرك وأجتنب به نواهيك وارزقني بلاغة فهم النبيين وفصاحة حفظ المرسلين وسرعة إلهام الملائكة المقربين وعلمني أسرار حكمتك يا حي يا قيوم يا ربَّ موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمدِ صـلى الله عليه وسـلم الله أكرمني بجـودة الحفظ وسرعة الفهم وثبات العقل والذهن والذاكرة بحـق ( بسم الله الرحمن الرحيم الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان الشمس والقمر بحسبان) وبحق(إن علينا جمعه وقرءانه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه) وبحق (اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) وبحق ( سنقرئك فلا تنسى إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى) وبحق(ففهمناها سليمان وكلاً آتينا حكماً وعلماً) اللهم إني أستودعك ما علمتني فاحفظه لي في عقلي وذهني وقلبي بحق ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)فاردده إلي عند حاجتي إليه ولا تنسيني إياه يا عليم يا حفيظ فالله خيرٌ حـافظاً وهو أرحم الراحمين اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي فاقبل معذرتي وتعلم حاجتي فاعطني سؤلي وتعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنبي يا من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور استغفرك وأتوب إليك وألجأ إليك وأتوكل عليك حسبي الله ونعم الوكيل وصلى الله على سيدنا محمد طب القلوب ودواءها وعافية الأبدان وشفاءها ونور الأبصار وضياءها وقـوت العقول وغذاءها وعلى آله وصحبه وسلم والحـمد لله ربالعالمين.
الثلاثاء, مايو 19, 2015

كتاب نظم وقتك في 60 ثانية ، جيف ديفيدسون

حمل كتاب نظم وقتك في 60 ثانية ، جيف ديفيدسون pdf.
ستون طريقة فعالة للتغلب على الفوضى في المنزل وفي العمل
جيف ديفيدسون

ليس هناك أفضل من هذه اللحظة لتبدأ في تحفيز نفسك و تنظيم حياتك, هذا الكتاب يعد مرشدا ممتعا و سهل القراءة. و يمكن استخدامه لترويض وحوش الفوضى و التغلب على التوتر و الضغط و الفوضى الناجمة عن عدم النظام. و اليك 60 اسلوبا قويا، بعدد دقائق الساعة، للمحافظة على النظام في المنزل و العمل. و تساعدك نصائح هذا الكتاب على تخطيط حياتك و المحافظة على النظام في مكتبك و منزلك و سيارتك و الأماكن الأخرى. كما يعد هذا الكتاب بمثابة دفعة تحفيزية الى الأمام لكي تتوقف عن إختلاق الأعذار و تحقق النظام.
<< تحميل

حمل كتاب نظم وقتك في 60 ثانية ، جيف ديفيدسون pdf.
ستون طريقة فعالة للتغلب على الفوضى في المنزل وفي العمل
جيف ديفيدسون

ليس هناك أفضل من هذه اللحظة لتبدأ في تحفيز نفسك و تنظيم حياتك, هذا الكتاب يعد مرشدا ممتعا و سهل القراءة. و يمكن استخدامه لترويض وحوش الفوضى و التغلب على التوتر و الضغط و الفوضى الناجمة عن عدم النظام. و اليك 60 اسلوبا قويا، بعدد دقائق الساعة، للمحافظة على النظام في المنزل و العمل. و تساعدك نصائح هذا الكتاب على تخطيط حياتك و المحافظة على النظام في مكتبك و منزلك و سيارتك و الأماكن الأخرى. كما يعد هذا الكتاب بمثابة دفعة تحفيزية الى الأمام لكي تتوقف عن إختلاق الأعذار و تحقق النظام.
<< تحميل

الأربعاء, مايو 13, 2015

مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد



مائة طريقة لتحفيز نفسك
غير حياتك إلى الأبد
كيف تكون الشخص الذي تريد!
لمؤلفه "ستيف تشاندلر"

في هذا الكتاب يمدك "ستيف تشاندلر" بمائة طريقة من أعظم الطرق الفعالة لتحويل اتجاهاتك الواهنة إلى إنجازات قوية تتميز بالتفاؤل والحماس يمكن أن يقوم هذا الكتاب بمساعدتك على أن تغير من حياتك إلى الأبد... 


الطريقة الأولى أرقد على فراش الموت

منذ عدة سنوات عندما كنت أعمل مع المعالجة النفسية "ديفرز براندين" عمدت هذه السيدة إلى اخضاعي لتدريب كانت تقوم به، وهو تدريب "فراش الموت"

وطلبت مني أن أتخيل نفسي بوضوح وأنا نائم على فراش الوفاة وأن أتقمص تماماً المشاعر المرتبطة بالإحتضار والوداع، ثم طلبت مني بعد ذلك أن أدعو كل شخص يهمني في الحياة كي يزورني وأنا راقد على فراش الموت على أن يأتي كلٌ على حدة وبينما كنت أتخيل كل صديق وقريب وهو يأتي لزيارتي، كان علي أن أتكلم مع كلً بصوت عالٍ. كان عليّ أن أقول له ما كنت أريده أن يعرف ثم احتضر.

وخلال حديثي مع كل شخص استطعت أن أشعر بصوتي وهو يتغير. ولم يكن بوسعي أن أتفادى البكاء فغرغرت عيناي بالدمع، واستشعرت إحاساً بالفقدان، ولم أكن حينها أبكي حياتي وإنما أبكي على الحب الذي سأفقدة بالوفاة وبشكل أدقق كان بكائي تعبيراً عن حب لم أعبر عنه قبل ذلك.

وخلال هذا التدريب الصعب عرفت حقاً حجم ما افتقدته من حياتي، كما عرفت كم المشاعر الرائعة التي كنت أدخرها لأطفالي على سبيل المثال، ولكني لم أعبر عنها صراحة قبل ذلك.

وبنهاية التدريب تحولت إلى كتله من العواطف المختلفة فقلما بكيت بمثل هذه الحرارة من قبل أما حينما تحررت من هذه العواطف حدث شيء رائع اتضحت الأمور أمامي، فعرفت ما هي الأشياء المهمة وما هي الأشياء التي تعنيني حقاً وللمرة الأولى فهمت ما الذي كان "جورج باتون" يعنيه بقوله ( قد يكون الموت أكثر إثارة من الحياة ).

ومنذ ذلك اليوم عاهدت نفسي أن لا أدع شيئاً للصدفة وقررت أن لا أدع شيئاً دون أن أعبر عنه وأصبحت لدي الرغبة في أن أعيش كما لو كنت سأموت في أي لحظة، وقد غيرت هذه التجربة برمتها أسلوب تعاملي مع الناس، وأدركت مغزى التدريب. ليس علينا أن ننتظر لحظة الموت الحقيقية حتى نستفيد من مزايا انتقالنا إلى ******* ، وبإمكاننا أن نعيش هذه التجربة في أي وقت نريدة.

وقد حذرنا الشاعر ويليام بليك من أن نحبس أفكارنا دون أن نعبر عنها حتى الموت ( عندما تَسجن الفكر في كهوف، فهذا يعني أن الحب سوف يغرز بجذوره في جحيم عميق ).

فالتظاهر بأنك لن تموت سوف يضير تمتعك بالحياة كما يضار لاعب كرة السلة لو اعتقد أنه ليس هناك نهاية للمباراة التي يلعبها، فهذا اللاعب ستقل حماسته، وسوف يلعب بتكاسل وبالطبع سينتهي به الأمر إلى عدم إحساس بأي متعه في اللعب، فليست هناك مباراة دون نهاية وإذا لم تكن واعياً بالموت فإنك لن تدرك تماماً هبه الحياة.

ومع هذا فهناك كثيرون ( وأنا منهم ) يظلون على اعتقادهم بأن مباراة الحياة لا نهاية لها ولذلك نظل نخطط لفعل أشياء عظيمة في يوم ما نشعر فيه برغبه في الخلود، وبهذا نعزو أهدافنا وأحلامنا إلى تلك الجزيرة الخيالية في البحر والتي يسميها "دينيس ويتلى" ( جزيرة يوماً ما ) ولذلك نجدنا نقول: ( في يوم ما سنفعل هذا، وفي يوم ما سنفعل ذاك ).

ومواجهتنا للموت لا تعني أن ننتظر حتى تنتهي حياتنا، والحقيقة أن القدرة على أن نتخيل بوضوح ساعاتنا الأخيرة على فراش الموت تخلق إحساساً في ظاهره الإحساس بأنك قد ولدت من جديد وهي الخطوة الأولى نحو التحفيز الذاتي الجريء وقد كتب الشاعر وكاتب اليوميات "نين" قائلاً ( من لا يشغل نفسه بولادته يشغل نفسه بالوفاة ).


الطريقة الثانية ابق جائعاً
الطريقة الثالثة تبنَّ أكذوبة صدقها.........
الى اخيره مائة طريقة جميلة  و مثيرة جدا ستنفعك ان شاء الله.. إقرأ حتى النهاية وستجد الحكمة ..
لتحميل الملف كامل

<< تحميل



مائة طريقة لتحفيز نفسك
غير حياتك إلى الأبد
كيف تكون الشخص الذي تريد!
لمؤلفه "ستيف تشاندلر"

في هذا الكتاب يمدك "ستيف تشاندلر" بمائة طريقة من أعظم الطرق الفعالة لتحويل اتجاهاتك الواهنة إلى إنجازات قوية تتميز بالتفاؤل والحماس يمكن أن يقوم هذا الكتاب بمساعدتك على أن تغير من حياتك إلى الأبد... 


الطريقة الأولى أرقد على فراش الموت

منذ عدة سنوات عندما كنت أعمل مع المعالجة النفسية "ديفرز براندين" عمدت هذه السيدة إلى اخضاعي لتدريب كانت تقوم به، وهو تدريب "فراش الموت"

وطلبت مني أن أتخيل نفسي بوضوح وأنا نائم على فراش الوفاة وأن أتقمص تماماً المشاعر المرتبطة بالإحتضار والوداع، ثم طلبت مني بعد ذلك أن أدعو كل شخص يهمني في الحياة كي يزورني وأنا راقد على فراش الموت على أن يأتي كلٌ على حدة وبينما كنت أتخيل كل صديق وقريب وهو يأتي لزيارتي، كان علي أن أتكلم مع كلً بصوت عالٍ. كان عليّ أن أقول له ما كنت أريده أن يعرف ثم احتضر.

وخلال حديثي مع كل شخص استطعت أن أشعر بصوتي وهو يتغير. ولم يكن بوسعي أن أتفادى البكاء فغرغرت عيناي بالدمع، واستشعرت إحاساً بالفقدان، ولم أكن حينها أبكي حياتي وإنما أبكي على الحب الذي سأفقدة بالوفاة وبشكل أدقق كان بكائي تعبيراً عن حب لم أعبر عنه قبل ذلك.

وخلال هذا التدريب الصعب عرفت حقاً حجم ما افتقدته من حياتي، كما عرفت كم المشاعر الرائعة التي كنت أدخرها لأطفالي على سبيل المثال، ولكني لم أعبر عنها صراحة قبل ذلك.

وبنهاية التدريب تحولت إلى كتله من العواطف المختلفة فقلما بكيت بمثل هذه الحرارة من قبل أما حينما تحررت من هذه العواطف حدث شيء رائع اتضحت الأمور أمامي، فعرفت ما هي الأشياء المهمة وما هي الأشياء التي تعنيني حقاً وللمرة الأولى فهمت ما الذي كان "جورج باتون" يعنيه بقوله ( قد يكون الموت أكثر إثارة من الحياة ).

ومنذ ذلك اليوم عاهدت نفسي أن لا أدع شيئاً للصدفة وقررت أن لا أدع شيئاً دون أن أعبر عنه وأصبحت لدي الرغبة في أن أعيش كما لو كنت سأموت في أي لحظة، وقد غيرت هذه التجربة برمتها أسلوب تعاملي مع الناس، وأدركت مغزى التدريب. ليس علينا أن ننتظر لحظة الموت الحقيقية حتى نستفيد من مزايا انتقالنا إلى ******* ، وبإمكاننا أن نعيش هذه التجربة في أي وقت نريدة.

وقد حذرنا الشاعر ويليام بليك من أن نحبس أفكارنا دون أن نعبر عنها حتى الموت ( عندما تَسجن الفكر في كهوف، فهذا يعني أن الحب سوف يغرز بجذوره في جحيم عميق ).

فالتظاهر بأنك لن تموت سوف يضير تمتعك بالحياة كما يضار لاعب كرة السلة لو اعتقد أنه ليس هناك نهاية للمباراة التي يلعبها، فهذا اللاعب ستقل حماسته، وسوف يلعب بتكاسل وبالطبع سينتهي به الأمر إلى عدم إحساس بأي متعه في اللعب، فليست هناك مباراة دون نهاية وإذا لم تكن واعياً بالموت فإنك لن تدرك تماماً هبه الحياة.

ومع هذا فهناك كثيرون ( وأنا منهم ) يظلون على اعتقادهم بأن مباراة الحياة لا نهاية لها ولذلك نظل نخطط لفعل أشياء عظيمة في يوم ما نشعر فيه برغبه في الخلود، وبهذا نعزو أهدافنا وأحلامنا إلى تلك الجزيرة الخيالية في البحر والتي يسميها "دينيس ويتلى" ( جزيرة يوماً ما ) ولذلك نجدنا نقول: ( في يوم ما سنفعل هذا، وفي يوم ما سنفعل ذاك ).

ومواجهتنا للموت لا تعني أن ننتظر حتى تنتهي حياتنا، والحقيقة أن القدرة على أن نتخيل بوضوح ساعاتنا الأخيرة على فراش الموت تخلق إحساساً في ظاهره الإحساس بأنك قد ولدت من جديد وهي الخطوة الأولى نحو التحفيز الذاتي الجريء وقد كتب الشاعر وكاتب اليوميات "نين" قائلاً ( من لا يشغل نفسه بولادته يشغل نفسه بالوفاة ).


الطريقة الثانية ابق جائعاً
الطريقة الثالثة تبنَّ أكذوبة صدقها.........
الى اخيره مائة طريقة جميلة  و مثيرة جدا ستنفعك ان شاء الله.. إقرأ حتى النهاية وستجد الحكمة ..
لتحميل الملف كامل

<< تحميل

الأربعاء, مايو 13, 2015

كيف تجعل مستواك جيدا في الرياضيات ؟

كم هو مفرح أن تحصل على النقطة الأولى في الرياضيات ! وكم هو محبط أن تكون دائما من الخوالف ! لكن الذي يقلقك دائما أن تظل نقطتك معتدلة ومستقرة كل مرة ، وأنت عند نفسك تبلغ المجهود تلو الآخر ، فلا تدري كيف لا تتزايد نقطتك !

إن كنت من هؤلاء ، فاقرأ مقالتي هاته عسى أن تفك لك اللغز !

من الممتع للمدرس أن يلاحظ عن كثب كيف يعمل التلاميذ وكيف يفكرون ، بل أن يكتشف عوالمهم الغامضة من خلال الرياضيات ! ليس ذلك بالسهل ؛ فالتلميذ المتعثر دائما قد يدل للمدرس على كسله الدائم ، لكن الأمر ليس كذلك على العموم ، فجوابه عن سؤال أو عدة أسئلة قليلة قد أخذ منه الجهد الكبير والعناء الكثير ؛ كيف لا وهو أمام عالم مجهول !

والتلميذ المجد دائما ، لكن الذي يعيد ارتكاب نفس الأخطاء قد يدل لك على التهور وعدم الانتباه ! لكن ليس كذلك ؛ فالخطأ في الرياضيات حلقة مرتبطة بحلقات كثيرة  ، إن أردت تصحيحها فأنت أمام نظمة عليك حلها بشكل دقيق ومتقن ، ولابد لك من الخبرة في التناول .

إن الملاحظ كن كثب لعمل التلاميذ في الرياضيات ، ليستنتج هذه الملاحظات المهمة :

1) الاعتقاد السائد بكون الرياضيات مادة صعبة ، وتنامي ظاهرة العزوف عنها ، مما يؤدي إلى نوع من العقدة لدى التلاميذ .

2) الاعتقاد بأن الرياضيات تلقن كباقي المواد ، وتدرك فقط بالحضور في الحصص ونقلها كتابة على الدفاتر.. وهذا خطر عام تلاحظه بسهولة ؛ فالتلميذ لا يكلف نفسه لمعرفة الخاصيات وتطبيق المناسب منها .

3) عدم قدرة غالبية التلاميذ على معرفة الأساسي في كل درس وهيكلية الدرس . وهذا ناتج عن الخلل في طرق مراجعة الدروس وتطبيقها عبر التمارين .

4) عدم قدرة غالبية التلاميذ على تنظيم الحل الرياضي على الورقة وتخبطهم الملحوظ في كتابة وتنظيم الأجوبة ، وهذا ناتج عن قلة الممارسة وعدم اهتمام المدرس بالصياغة الرياضياتية الجيدة  واحترام قواعد المنطق والبرهنة .

5) الخلل الواضح في القدرة على التنظيم وفقدان آليات البحث والاستمرار والمداومة في العمل في الرياضيات ؛ فالأغلبية لا يستطيعون الجلوس مدة زمنية كافية لتعلم الرياضيات ، فالملاحظ تدبدبهم الدائم وعدم الاستقرار ، ويكون من النتائج الوخيمة تراكم المعارف والصعوبات المتزايدة .

6) الخلل الواضح في ربط العمل في الرياضيات بالحصول على النقطة بشكل معين ؛ فالحصول على نقطة مقبولة عندك بطرق معينة لا يعني أنك تعرف الرياضيات ؛ وهذه من المخاطر على مستقبل الرياضيات والتلاميذ ، لوجود الخلل في المعايير ، وهذا ينطلي على باقي المواد الدراسية .

ها أنت قد قد عرفت شيئا عن مكامن الخلل ، فهل من مخرج من هذا النفق ؟؟

- أولا ، هل تعلم أن المستقبل ينتظرك ، وأنك أنت الذي تصنعه بنفسك ، فكيف يكون حالك إن كانت الصناعة فاسدة ! هل يعقل أن توهب سنين الشباب كاملة وتخفق في عمل شيء يذكر ! ل تعلم أن نفسك ليست الوحيدة التي تنتظرك ، بل مجتمع بأكمله ؛ فأنت لبنة منه .

- ثانيا ، قبل أن تقرأ باقي المقالة عليك أن تؤمن إيمانا راسخا أنك واحد من الخلق ، تتوفر على عقل وقلب كافيين على فعل الممكن والمستحيل ، فأنت بذلك إن كنت تعاني في الرياضيات فاعلم أن كثير من الخلق يعانون ، لكن هل فكرت يوما كيف ارتقى البعض نجوما في الرياضيات ؟ كيف لا تسمح لنفسك أن تكون مثلهم ؟ هل تعرف كيف يفكرون ؟ كيف يعملون ؟ كيف ينظمون أوقاتهم ؟ كن فضوليا حيث الفضول وسترى كيف تصنع !

- ثالثا، اعلم أنك قوي وأزل مكامن الضعف عن نفسك ، وكن متيقنا بإرادتك وقوتك ، وانطلق كالآخرين ، وإلا فمصيرك الشقاء ؛ فالرياضيات زائلة يوما من حياتك ، لكنك ستبقى ضعيفا جامدا في الحياة !


- رابعا ، قد تتفوق في الحياة ، بدون التفوق الدراسي ، قد يحدث ، لكنه صعب للغاية ؛ فأنت قد وهبت نفسك للدراسة ، ولم يتسن لك أن تتعلم شيئا خارج  حجرات الدراسة ، فهل تقدر أن تجابه الحياة كالآباء في معاناتهم اليومية ؟ ربما ، إن لم تكن عالة عليهم كما حالك الآن ؛ تأكل من أيديهم ، فكيف تكون ضعيفا في الدراسة !؟ أمر غير مقبول !

- خامسا ،  إن لم يكن لديك مكتب للدراسة ولا مكان لذلك ، فأسرع بحل المشكل . أما إن كان كذلك ، فأسرع بتنظيفه من غبار الكسل والخمول ، ونظم أوراقك وغرفتك قبل البدايــة ؛ فبترتيبك لنفسك أمام الآخرين ، رتب نفسك لنفسك ، فالمستقبل ينتظرك وهو مليء بالمفاجئات ، ولا ينفع معه إلا الجد والتنظيم .

- سادسا ، إن كنت في زوبعة في الحياة ، ولا تعرف غير المرح والراحة والسمر مع من هب ودب ، فلن تتعلم الرياضيات ، فأنت في واد سحيق ، والرياضيات على سطح الحياة تزهو في حياة الناس بجمالها وتنظيمها ، فهل تترك الزوبعة للجمال والتنظيم شيئا ؟ سارع إذن بقطع الصلة بكل التشويشات الممكنة من صديق زائف أو هاتف مستهلك للوقت أو وسيلة تجعلك جسدا يرتمي على الكراسي والأفرشة .

- سابعا ، إن كنت تعتقد أن الرياضيات تدرك فقط بالحضور إلى حصصها ، وتدوين الخاصيات وتأطيرها ، فأنت مخطيء . ما عليك إلا أن تعيد النظر في طريقتك . الوقت حان للعمل والتضحية . فكم تجلس من الوقت لدراسة الرياضيات ؟ نصف ساعة ! غير كافية على الاطلاق . ساعة ؟ لا أعتقد أنها كافية . أنت في مقتبل العمر ولا تستطيع أن تجلس الساعات الطوال بين الكتب ؟ فأي جليس في الأنام خير من الكتب ؟


- ثامنا ، كيف تقرأ درس الرياضيات ؟ ربما لا تقرؤه ، وتحاول عمل تمرين ما ! بهذه الطريقة لن تفعل شيئا . فماذا أفعل ؟ من الأحسن أن تخصص بعد دفتر الدروس والتمارين ، دفترا خاصا بك ؛ تدون فيه خلاصات مركزة للدروس ، كيف ذلك ؟ تراجع درس الرياضيات قراءة وتمحيصا بتكرار ، تعيد الأجوبة بنفسك .. في نهاية المطاف تدون في دفترك هيكلا للدرس باقتضاب . ربما تدون فيه إضافات لم يشر إليها مدرسك .  ومن الضروري أن تخصص وقتا بعينه للرياضيات وتتقيد به .

- تاسعا، قرأت الدرس ، ولا أدري كيف أصنع ! لا بأس ، ابدأ بواجب المدرس أولا . فإن لم يكن ، ابدأ بالتمارين السهلة ، تمرينا تمرينا في كل فقرة من الدرس ، حاول تطبيق الخاصية المناسبة ، فإن تعثرت ، فتلك البدايــة . أعد المحاولة ، راجع طريقة المدرس ، أنظر الجواب في نهاية المطاف . قد تجد صعوبة في مفهوم سابق ، استعن بالكتب المناسبة في ذلك . فإن تمكنت من التمارين السهلة ، انتقل إلى الصعب والأصعب والمسائل الطوال .

- عاشرا ، كيف تفعل في الحصة ؟ تجلس وتكتب بدون حركة ولا سؤال ولا مشاركة ؟ بهذه الطريقة فأنت سلبي محض !

شارك في كل مناسبة تقدر عليها ، لا تخجل من الخطأ ، اسأل المدرس كل مرة ، فدوره مساعدتك دائما ، بادل أفكارك مع زملائك ، واطلب منهم المساعدة داخل القسم ، أو يخصصون لك وقتا بعينه للمساعدة ، فأنت قد تساعدهم في مادة أخرى .

- إحدى عشر ، لا حظ كيف يعمل المتفوقون في الرياضيات ، اقترب منهم ، استكشف عوالمهم ، فهم القدوة لك في الرياضيات . سترى في نهاية المطاف أنهم فقط يعرفون دروسهم جيدا ، ويطبقونها جيدا . هل تعتقد غير ذلك ؟ ربما تقول إنهم أذكياء ! قد يكون فيهم الأذكياء ، لكن  في غياب تنظيمهم ومعرفتهم للخاصيات يكون ذكاؤهم وبالا عليهم !

- إثنى عشر ، كيف تكتب الحلول وأنت تعمل تمارين ؟ إن كنت تكتب في هوامش الأوراق ، أو بشكل متخبط هنا وهناك ، فأنت لا تعرف معنى الرياضيات ! من العوامل المساعدة في إيجاد الحل لتمرين ، الوضوح والتنظيم والكتابة بشكل مقروء واضح ، وإن كنت لست في امتحان ، فالمفترض ذلك . كلما كنت واضحا وخصصت أوراقا بعينها للبحث ، كلما لا مست طريق التقدم في الرياضيات .


- ثلاثة عشر ، مر الاختبار في الرياضيات ، حصلت على نقطة لا تعجبك . ليست النهاية ، أنت في البداية ، فقط شمر عن ساعدك لتكون نقطة الاختبار الموالي أحسن من الأولى . لكن كيف تنظم وقت الاختبار ؟ من التلاميذ من يستغرق وقته في تمرين واحد نصف المدة المخصصة للاختبار ! هذا غير معقول ، أنظر بنفسك جيدا إلى تنقيط التمارين واستكشف بسرعة المدة الزمنية دون تجاوزها ، كيف يعقل أن أبقى في سؤال تكفيه خمس دقائق وقتا أطول ، لأني لم أجد الحل ، فأصاب بالتخبط وفقدان التوزن النفسي !

- أربعة عشر ، كيف تصنع وقد أصابك الملل من العمل الدؤوب ؟ تلك إذن من علامات النجاح . فلا تتراجع إلى الوراء ولا تفشل أبدا . من المفيد أن تهيأ مكتبك وتزينه ، وتضع لك قبل أثناء الدراسة كأس قهوة أو مشروب ، ومن المفيد المداومة على المشي والرياضة ، أو قراءة القصص والكتب الثقافية الشيقة ، أو الجلوس مع خير الأصدقاء . لكن لا تنس أن الرياضيات تنتظرك ، فالخاصيات تزداد يوما بعد يوم .

إن أخذت بنصائحي هاته ، صرت بعد حين كما تريد ، بل ستكتشف أن المتعة في العمل والبحث ، وأن الطريق إلى التفوق لا بد له من التضحية الدائمة ، وستكتشف ما كانت تخفيه لك نفسك .

أنا لم أتكلم من فراغ ، فقد رأيت خلال سنين طوال كيف ارتقى كثير من التلاميذ في الرياضيات بعد أن كانوا في الحضيض ! فهل ترضى لنفسك أن تبقى في الحضيض ؟
كم هو مفرح أن تحصل على النقطة الأولى في الرياضيات ! وكم هو محبط أن تكون دائما من الخوالف ! لكن الذي يقلقك دائما أن تظل نقطتك معتدلة ومستقرة كل مرة ، وأنت عند نفسك تبلغ المجهود تلو الآخر ، فلا تدري كيف لا تتزايد نقطتك !

إن كنت من هؤلاء ، فاقرأ مقالتي هاته عسى أن تفك لك اللغز !

من الممتع للمدرس أن يلاحظ عن كثب كيف يعمل التلاميذ وكيف يفكرون ، بل أن يكتشف عوالمهم الغامضة من خلال الرياضيات ! ليس ذلك بالسهل ؛ فالتلميذ المتعثر دائما قد يدل للمدرس على كسله الدائم ، لكن الأمر ليس كذلك على العموم ، فجوابه عن سؤال أو عدة أسئلة قليلة قد أخذ منه الجهد الكبير والعناء الكثير ؛ كيف لا وهو أمام عالم مجهول !

والتلميذ المجد دائما ، لكن الذي يعيد ارتكاب نفس الأخطاء قد يدل لك على التهور وعدم الانتباه ! لكن ليس كذلك ؛ فالخطأ في الرياضيات حلقة مرتبطة بحلقات كثيرة  ، إن أردت تصحيحها فأنت أمام نظمة عليك حلها بشكل دقيق ومتقن ، ولابد لك من الخبرة في التناول .

إن الملاحظ كن كثب لعمل التلاميذ في الرياضيات ، ليستنتج هذه الملاحظات المهمة :

1) الاعتقاد السائد بكون الرياضيات مادة صعبة ، وتنامي ظاهرة العزوف عنها ، مما يؤدي إلى نوع من العقدة لدى التلاميذ .

2) الاعتقاد بأن الرياضيات تلقن كباقي المواد ، وتدرك فقط بالحضور في الحصص ونقلها كتابة على الدفاتر.. وهذا خطر عام تلاحظه بسهولة ؛ فالتلميذ لا يكلف نفسه لمعرفة الخاصيات وتطبيق المناسب منها .

3) عدم قدرة غالبية التلاميذ على معرفة الأساسي في كل درس وهيكلية الدرس . وهذا ناتج عن الخلل في طرق مراجعة الدروس وتطبيقها عبر التمارين .

4) عدم قدرة غالبية التلاميذ على تنظيم الحل الرياضي على الورقة وتخبطهم الملحوظ في كتابة وتنظيم الأجوبة ، وهذا ناتج عن قلة الممارسة وعدم اهتمام المدرس بالصياغة الرياضياتية الجيدة  واحترام قواعد المنطق والبرهنة .

5) الخلل الواضح في القدرة على التنظيم وفقدان آليات البحث والاستمرار والمداومة في العمل في الرياضيات ؛ فالأغلبية لا يستطيعون الجلوس مدة زمنية كافية لتعلم الرياضيات ، فالملاحظ تدبدبهم الدائم وعدم الاستقرار ، ويكون من النتائج الوخيمة تراكم المعارف والصعوبات المتزايدة .

6) الخلل الواضح في ربط العمل في الرياضيات بالحصول على النقطة بشكل معين ؛ فالحصول على نقطة مقبولة عندك بطرق معينة لا يعني أنك تعرف الرياضيات ؛ وهذه من المخاطر على مستقبل الرياضيات والتلاميذ ، لوجود الخلل في المعايير ، وهذا ينطلي على باقي المواد الدراسية .

ها أنت قد قد عرفت شيئا عن مكامن الخلل ، فهل من مخرج من هذا النفق ؟؟

- أولا ، هل تعلم أن المستقبل ينتظرك ، وأنك أنت الذي تصنعه بنفسك ، فكيف يكون حالك إن كانت الصناعة فاسدة ! هل يعقل أن توهب سنين الشباب كاملة وتخفق في عمل شيء يذكر ! ل تعلم أن نفسك ليست الوحيدة التي تنتظرك ، بل مجتمع بأكمله ؛ فأنت لبنة منه .

- ثانيا ، قبل أن تقرأ باقي المقالة عليك أن تؤمن إيمانا راسخا أنك واحد من الخلق ، تتوفر على عقل وقلب كافيين على فعل الممكن والمستحيل ، فأنت بذلك إن كنت تعاني في الرياضيات فاعلم أن كثير من الخلق يعانون ، لكن هل فكرت يوما كيف ارتقى البعض نجوما في الرياضيات ؟ كيف لا تسمح لنفسك أن تكون مثلهم ؟ هل تعرف كيف يفكرون ؟ كيف يعملون ؟ كيف ينظمون أوقاتهم ؟ كن فضوليا حيث الفضول وسترى كيف تصنع !

- ثالثا، اعلم أنك قوي وأزل مكامن الضعف عن نفسك ، وكن متيقنا بإرادتك وقوتك ، وانطلق كالآخرين ، وإلا فمصيرك الشقاء ؛ فالرياضيات زائلة يوما من حياتك ، لكنك ستبقى ضعيفا جامدا في الحياة !


- رابعا ، قد تتفوق في الحياة ، بدون التفوق الدراسي ، قد يحدث ، لكنه صعب للغاية ؛ فأنت قد وهبت نفسك للدراسة ، ولم يتسن لك أن تتعلم شيئا خارج  حجرات الدراسة ، فهل تقدر أن تجابه الحياة كالآباء في معاناتهم اليومية ؟ ربما ، إن لم تكن عالة عليهم كما حالك الآن ؛ تأكل من أيديهم ، فكيف تكون ضعيفا في الدراسة !؟ أمر غير مقبول !

- خامسا ،  إن لم يكن لديك مكتب للدراسة ولا مكان لذلك ، فأسرع بحل المشكل . أما إن كان كذلك ، فأسرع بتنظيفه من غبار الكسل والخمول ، ونظم أوراقك وغرفتك قبل البدايــة ؛ فبترتيبك لنفسك أمام الآخرين ، رتب نفسك لنفسك ، فالمستقبل ينتظرك وهو مليء بالمفاجئات ، ولا ينفع معه إلا الجد والتنظيم .

- سادسا ، إن كنت في زوبعة في الحياة ، ولا تعرف غير المرح والراحة والسمر مع من هب ودب ، فلن تتعلم الرياضيات ، فأنت في واد سحيق ، والرياضيات على سطح الحياة تزهو في حياة الناس بجمالها وتنظيمها ، فهل تترك الزوبعة للجمال والتنظيم شيئا ؟ سارع إذن بقطع الصلة بكل التشويشات الممكنة من صديق زائف أو هاتف مستهلك للوقت أو وسيلة تجعلك جسدا يرتمي على الكراسي والأفرشة .

- سابعا ، إن كنت تعتقد أن الرياضيات تدرك فقط بالحضور إلى حصصها ، وتدوين الخاصيات وتأطيرها ، فأنت مخطيء . ما عليك إلا أن تعيد النظر في طريقتك . الوقت حان للعمل والتضحية . فكم تجلس من الوقت لدراسة الرياضيات ؟ نصف ساعة ! غير كافية على الاطلاق . ساعة ؟ لا أعتقد أنها كافية . أنت في مقتبل العمر ولا تستطيع أن تجلس الساعات الطوال بين الكتب ؟ فأي جليس في الأنام خير من الكتب ؟


- ثامنا ، كيف تقرأ درس الرياضيات ؟ ربما لا تقرؤه ، وتحاول عمل تمرين ما ! بهذه الطريقة لن تفعل شيئا . فماذا أفعل ؟ من الأحسن أن تخصص بعد دفتر الدروس والتمارين ، دفترا خاصا بك ؛ تدون فيه خلاصات مركزة للدروس ، كيف ذلك ؟ تراجع درس الرياضيات قراءة وتمحيصا بتكرار ، تعيد الأجوبة بنفسك .. في نهاية المطاف تدون في دفترك هيكلا للدرس باقتضاب . ربما تدون فيه إضافات لم يشر إليها مدرسك .  ومن الضروري أن تخصص وقتا بعينه للرياضيات وتتقيد به .

- تاسعا، قرأت الدرس ، ولا أدري كيف أصنع ! لا بأس ، ابدأ بواجب المدرس أولا . فإن لم يكن ، ابدأ بالتمارين السهلة ، تمرينا تمرينا في كل فقرة من الدرس ، حاول تطبيق الخاصية المناسبة ، فإن تعثرت ، فتلك البدايــة . أعد المحاولة ، راجع طريقة المدرس ، أنظر الجواب في نهاية المطاف . قد تجد صعوبة في مفهوم سابق ، استعن بالكتب المناسبة في ذلك . فإن تمكنت من التمارين السهلة ، انتقل إلى الصعب والأصعب والمسائل الطوال .

- عاشرا ، كيف تفعل في الحصة ؟ تجلس وتكتب بدون حركة ولا سؤال ولا مشاركة ؟ بهذه الطريقة فأنت سلبي محض !

شارك في كل مناسبة تقدر عليها ، لا تخجل من الخطأ ، اسأل المدرس كل مرة ، فدوره مساعدتك دائما ، بادل أفكارك مع زملائك ، واطلب منهم المساعدة داخل القسم ، أو يخصصون لك وقتا بعينه للمساعدة ، فأنت قد تساعدهم في مادة أخرى .

- إحدى عشر ، لا حظ كيف يعمل المتفوقون في الرياضيات ، اقترب منهم ، استكشف عوالمهم ، فهم القدوة لك في الرياضيات . سترى في نهاية المطاف أنهم فقط يعرفون دروسهم جيدا ، ويطبقونها جيدا . هل تعتقد غير ذلك ؟ ربما تقول إنهم أذكياء ! قد يكون فيهم الأذكياء ، لكن  في غياب تنظيمهم ومعرفتهم للخاصيات يكون ذكاؤهم وبالا عليهم !

- إثنى عشر ، كيف تكتب الحلول وأنت تعمل تمارين ؟ إن كنت تكتب في هوامش الأوراق ، أو بشكل متخبط هنا وهناك ، فأنت لا تعرف معنى الرياضيات ! من العوامل المساعدة في إيجاد الحل لتمرين ، الوضوح والتنظيم والكتابة بشكل مقروء واضح ، وإن كنت لست في امتحان ، فالمفترض ذلك . كلما كنت واضحا وخصصت أوراقا بعينها للبحث ، كلما لا مست طريق التقدم في الرياضيات .


- ثلاثة عشر ، مر الاختبار في الرياضيات ، حصلت على نقطة لا تعجبك . ليست النهاية ، أنت في البداية ، فقط شمر عن ساعدك لتكون نقطة الاختبار الموالي أحسن من الأولى . لكن كيف تنظم وقت الاختبار ؟ من التلاميذ من يستغرق وقته في تمرين واحد نصف المدة المخصصة للاختبار ! هذا غير معقول ، أنظر بنفسك جيدا إلى تنقيط التمارين واستكشف بسرعة المدة الزمنية دون تجاوزها ، كيف يعقل أن أبقى في سؤال تكفيه خمس دقائق وقتا أطول ، لأني لم أجد الحل ، فأصاب بالتخبط وفقدان التوزن النفسي !

- أربعة عشر ، كيف تصنع وقد أصابك الملل من العمل الدؤوب ؟ تلك إذن من علامات النجاح . فلا تتراجع إلى الوراء ولا تفشل أبدا . من المفيد أن تهيأ مكتبك وتزينه ، وتضع لك قبل أثناء الدراسة كأس قهوة أو مشروب ، ومن المفيد المداومة على المشي والرياضة ، أو قراءة القصص والكتب الثقافية الشيقة ، أو الجلوس مع خير الأصدقاء . لكن لا تنس أن الرياضيات تنتظرك ، فالخاصيات تزداد يوما بعد يوم .

إن أخذت بنصائحي هاته ، صرت بعد حين كما تريد ، بل ستكتشف أن المتعة في العمل والبحث ، وأن الطريق إلى التفوق لا بد له من التضحية الدائمة ، وستكتشف ما كانت تخفيه لك نفسك .

أنا لم أتكلم من فراغ ، فقد رأيت خلال سنين طوال كيف ارتقى كثير من التلاميذ في الرياضيات بعد أن كانوا في الحضيض ! فهل ترضى لنفسك أن تبقى في الحضيض ؟
الأحد, أبريل 19, 2015

اسرار الحصول على معدل 16 في البكالوريا

السلام عليكم و رحمة الله  و بركاته 
اتمنى ان يكون اصحاب الباك في همة عالية و لديهم طموح عالي  ارغب فقط ان اقول لجميع الطلاب ان وقت الجد بدأ من الان بمعنى من يرغب بان يتحصل على معدل 16 و اكثر باذن الله فعليه ان يبدأ الدراسة من الان عن تجارب و ليس تجربة فقط   لذا ايها الطالب حضر مذكرة وسمها كمذكرة النجاح و التفوق في با 2012 باذن الله تعالى و الي بعض الخطوات الفعالة باذن الله .
1- من يرغب بمعدل اكبر من 16 يستيقظ باكرا .

2- من يرغب بمعدل اكبر من 16يثق بنفسه و يعمل على تنمية ثقته بنفسه  دائما .

3- من يرغب بمعدل اكبر من 16 لا يضيع وقته في الاشترا ك في  الدروس الخصوصية " الا لسبب قاهر و هو عدم قدرته اطلاقا على فهم المادة بالرغم من دراستها وحده و مع الاستاذ و لكن اذا لم يبذل الطالب  جهد شخصي في فهمها و يعتمد فقط على الدرس الخصوصي فتلك مصيبة  لا يعلمها الا  من وقع في شباكها .. السر في التفوق في البكالوريا يكمن في الكتاب المدرسي فقط...سر لا يعلمه الكثيرون.

4- من يرغب بمعدل اكبر من 16 يدرس بنفسه بمعنى انه اذا كان اساتذته من فئة الاساتذة الذين لا يهمهم سوى الدينار فلا يبقى يتحدث عنهم بل يعول على  نفسه و في القسم يسأل الاستاذ  جميع ما لا يفهمه و لا يخجل اطلاقا و لا يشتري الكثير من الكتب الخارجية بل يكتفي بالكتاب المدرسي و  كتاب حلوله فقط كما قلت سابقا جد مهم  .


5- و في الاخير  يا حسرتاه عن الطلاب الذين يهلكون انفسهم بشراء الكثير من الكتب الخارجية و يشتركون في الكثير من الدروس الخصوصية و يصدقون كل الاشاعات التي تصدر عن البكالوريا ، و الله انه امر عجيب يهلكون انفسهم و في الاخير تلقاهم من الراسبين او اصحاب معدلات ضعيفة و من  يدرسون ما هو مقرر فقط و هو اقل بكثير من  الصنف الاول هم من يتحصلون عن معدلات و تقديرات عالية .

فلك الاختيار ايها الطالب من اي صنف تكون الصنف الاول الذين يشترون و يكدسون الكتب الخارجية و يشتركون بالكثير من الدروس الخصوصية  و يصرفون الكثير من المال و الكثير من الوقت و الكثير من الجهد .او الصنف الثاني الذين يدرسون من الكتاب المدرسي و يركزون على الحوليات و يعرفون ما يريدون و لا يتاثرون بالشائعات و يتوكلون على الله و يقدرون انفسهم و ثقتهم بانفسهم قوية .
السلام عليكم و رحمة الله  و بركاته 
اتمنى ان يكون اصحاب الباك في همة عالية و لديهم طموح عالي  ارغب فقط ان اقول لجميع الطلاب ان وقت الجد بدأ من الان بمعنى من يرغب بان يتحصل على معدل 16 و اكثر باذن الله فعليه ان يبدأ الدراسة من الان عن تجارب و ليس تجربة فقط   لذا ايها الطالب حضر مذكرة وسمها كمذكرة النجاح و التفوق في با 2012 باذن الله تعالى و الي بعض الخطوات الفعالة باذن الله .
1- من يرغب بمعدل اكبر من 16 يستيقظ باكرا .

2- من يرغب بمعدل اكبر من 16يثق بنفسه و يعمل على تنمية ثقته بنفسه  دائما .

3- من يرغب بمعدل اكبر من 16 لا يضيع وقته في الاشترا ك في  الدروس الخصوصية " الا لسبب قاهر و هو عدم قدرته اطلاقا على فهم المادة بالرغم من دراستها وحده و مع الاستاذ و لكن اذا لم يبذل الطالب  جهد شخصي في فهمها و يعتمد فقط على الدرس الخصوصي فتلك مصيبة  لا يعلمها الا  من وقع في شباكها .. السر في التفوق في البكالوريا يكمن في الكتاب المدرسي فقط...سر لا يعلمه الكثيرون.

4- من يرغب بمعدل اكبر من 16 يدرس بنفسه بمعنى انه اذا كان اساتذته من فئة الاساتذة الذين لا يهمهم سوى الدينار فلا يبقى يتحدث عنهم بل يعول على  نفسه و في القسم يسأل الاستاذ  جميع ما لا يفهمه و لا يخجل اطلاقا و لا يشتري الكثير من الكتب الخارجية بل يكتفي بالكتاب المدرسي و  كتاب حلوله فقط كما قلت سابقا جد مهم  .


5- و في الاخير  يا حسرتاه عن الطلاب الذين يهلكون انفسهم بشراء الكثير من الكتب الخارجية و يشتركون في الكثير من الدروس الخصوصية و يصدقون كل الاشاعات التي تصدر عن البكالوريا ، و الله انه امر عجيب يهلكون انفسهم و في الاخير تلقاهم من الراسبين او اصحاب معدلات ضعيفة و من  يدرسون ما هو مقرر فقط و هو اقل بكثير من  الصنف الاول هم من يتحصلون عن معدلات و تقديرات عالية .

فلك الاختيار ايها الطالب من اي صنف تكون الصنف الاول الذين يشترون و يكدسون الكتب الخارجية و يشتركون بالكثير من الدروس الخصوصية  و يصرفون الكثير من المال و الكثير من الوقت و الكثير من الجهد .او الصنف الثاني الذين يدرسون من الكتاب المدرسي و يركزون على الحوليات و يعرفون ما يريدون و لا يتاثرون بالشائعات و يتوكلون على الله و يقدرون انفسهم و ثقتهم بانفسهم قوية .
الاثنين, مارس 23, 2015